أنا وطنا لمن يعشقني

أنا وطنا لمن يعشقني

 

بقلم الشاعرة والكاتبة زيزي ضاهر

أتظنني رحالة
أسافر بين قلوب
العاشقين
أغيرُ وجهيّ كل مساء
وأتنقل بين قلوب
الجائعين إلى الحب
كعصفور يهاجر
كل شتاء
يبحث عن
صيف الحقول
وأمجد الوداع
ذكرى
على أحلام العذارى
أبحث عن مشاعري
بين آلام الثائرين
والتقط الحب
من صفحات العاشقين
في زمن الخائنين
وأوزع ابتسامات
وأحاسيس مؤقتة
يسنها لي شيطان أثيم
وأرميها على أبجدية الوداع
ليتقاذفها النسيان
ومن ثم أرحل دون كلمة
إن كنت تظنني هي
فأنت تجهل أنني أنثى
اغتسلت في حدائق النضال
تمردت على
قوانين الزمن
وعفرت وجهي
على تراب مولدي
أنا وطنٌ أبدي
لمن استوطن قلبي
وقدر محفور
لمن عشقني
أنا هي المتمردة
على أبواب عينيك
المشردة
حتى الثمالة
في هواك
الأبدي

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Powered by www.fagrelhoreya.com