استنكار الاتحادات والقيادات العمالية لوثيقة العار

استنكار الاتحادات والقيادات العمالية لوثيقة العار

كتب شريف السبع / صلاح متولي

انه من المؤسف إن ينسحب بعض النقابات المستقلة من الصف العمالي والنقابي وينحاز إلى وزارة القوه العاملة واتحاد نقابات عمال مصر ويقومون بتوقيع وثيقة الحكومة التي اعتبرها بعض النقابين وثيقة العار وان كل من وقع عليها لا يمثل إلا نفسه حيث جاء هذا التوقيع فى غضون سفر وفد من مثلين العمال إلى جنيف لحضور مؤتمر العمل الدولي الذي سينعقد أخر الشهر الحالي معترفين بأن بان مصر تلتزم بكل معاير العمل الدولي وان التشريعات العمالية ألموضوعه بلجنة القوه ألعماله بمجلس النواب تصب فى صالح العمال حيث إنه لم يصدر حتى ألان قانون الحريات النقابية وتعد الادارة الموجودة بالاتحاد العام ما هي إلا أدارة تسير الإعمال لا غير منذ عام 2006.
لقد اصدر الأستاذ عمرو شحات رئيس مجلسة إدارة اتحاد النقل البرى بمصر بيان مؤكد انه ليس عضو بالاتحادات التي وقعة على الوثيقة والتفاهم مع وزير القوه العاملة وانه ليس عضو باى اتحاد محلى بال عضو باتحاد النقابات العالمي wftu وان الاتحادات التي وقعة تمثل الاتحادات المستقلة .
وقال الأستاذ على البدرى رئيس اتحاد عمال مصر الحر انه لا صله بالاتحاد من قريب أو من بعيد بكل من وقع على هذه الوثيقة وان الاتحاد لا يوجد من يمثله أو من ينوب عنه أو عن اى من نقاباته .
كما ذكر أيضا كيف يجلس وزير القوه العاملة الذي لم يفتح بابه لأحد مع من لا يعترفا بهم ولا يقبل أختامه ونهم غير شرعيين مع قرب السفر إلى جنيف
وقال القيادي العمالي بالسياحة الأستاذ حمدي عز إن الوثيقة التي وقع عليه النقابين ما هي إلا وثيقة عار للعمال وتعد بيع لحقوق العمال
كما ذكر كلا من الناشطين العماليين الشباب صلاح متولي حنفي / و شريف عبد الحكم إن العمال فى مصر لم يجدو من يمثلهم وينتزع حقوقهم المثلوبه بل يقومون بتسويفها والمقايضة عليها من اجل مصالحهم والحفاظ على كراسيهم

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Powered by www.fagrelhoreya.com