أكتوبر 24, 2017

الاداره العامه للحمايه المدنية تعلن حالة التأهب القصوي

الاداره العامه للحمايه المدنية تعلن حالة التأهب القصوي

قام خبراء المفرقعات برئاسة اللواء علاء عبد الظاهر بتمشيط ميادين وشوارع القاهرة والجيزة قبل تمركز الخدمات الأمنية لتأمين المنشأت الحيوية قبل دعوات 11/11، وذلك فى إطار الخطة التى وضعتها وزارة الداخلية فى احتواء أى أعمال شغب وعنف من قبل الداعين للتظاهرات.
وأعلنت الإدارة العامة للحماية المدينة حالة التأهب القصوى بالميادين والشوارع، كما تم تزويد غرف العمليات بأحدث أجهزة التواصل مع الشارع لتلقى اى شكاوى او بلاغات والتعامل معها بجدية طبقا للقانون حرصا على حياة المواطنين.
وكلف اللواء مجدى الشلقانى مساعد وزير الداخلية للحماية المدينة، بسرعة التحرك لأى بلاغ يرد للغرفة والتعامل معه بجدية لحين التأكد من صحتة حرصا على حياة المواطنين وحماية للمنشأت.
وأضاف الشلقانى فى تصريحات صحفية، أن الادارة ستدفع بوحدة اطفاء بجوار المنشات الحيوية كوزارة الداخلية والمحاكم ووحدات الإسعاف على أن يتم تغطية أكبر قدر ممكن من هذة المنشأت بوحدات أنقاذ سريعة التحرك وربط هذة الوحدات بغرفة الإدارة العامة.
وأكد مساعد الوزير انه سيتابع مع الضباط بكافة الادارات والواحدات من خلال اجهزة اللاسلكى على ان يتم تزويد الخدمات بخدمات أو سيارات إضافية أو خبراء مفرقعات ان لزم الأمر وذلك بالاشتراك مع خبراء المفرقعات على أن يتم نشر الكلاب البوليسية بمحيط هذة المنشآت لكشف اى مواد متفجرة.
يذكر ان وزارة الداخلية وجهت أخطارا لكل الجهات الأمنية بخطة الاستعدادات لتمكين البلاد في 11 نوفمبر بعد الدعوات لتنظيم تظاهرات، مؤكدة أنه في ضوء الأحداث التي تمر بها البلاد والمعلومات المتوافرة بشأن اعتزام عناصر جماعة الإخوان الإرهابية والعناصر الإثارية لتنظيم العديد من الفعاليات، فقد تقرر رفع حالة الاستعداد القصوى، وإيقاف الراحات والإجازات اعتبارا من الساعة 8 صباح الثلاثاء الموافق 8 نوفمبر مع التأكيد على تعيين خدمات ملاحظة ورصد بكل الميادين والطرق والمحاور الرئيسية ومناطق التجمعات الجماهيرية ومحطات المترو والأتوبيسات والنوادى والتجمعات العائلية والعمالية بما يحقق انتشارا أمنيًا متكاملا على مستوى الجمهورية لرصد أي تحركات من شأنها زعزعة الاستقرار.
كما تقرر تنشيط وتفعيل الكمائن الحدودية خاصة المحافظات المتاخمة للقاهرة والجيزة لمنع تسرب العناصر المتطرفة إليها مع تعزيزها بمستويات إشرافية والقوة اللازمة للنهوض بمسئوليتها في شأن التحركات المزمع القيام بها في ضوء ما ورد من معلومات، وتكثيف الأقوال الأمنية بالطرق لتحقيق الردع، وبث الطمأنينة في نفوس المواطنين، وسرعة ضبط العناصر الخارجة عن القانون وضبط العناصر الإرهابية، وتكثيف دوريات وحدات التدخل السريع بكل المدن خلال الفترة المقبلة بهدف فرض التواجد الأمنى بالشارع، والتدخل الفورى حال حدوث أي تداعيات، كذلك العمل على تطبيق قانونى التظاهر والإرهاب بكل حسم حيال من يتم ضبطهم مع تفعيل كل خطط تأمين المنشآت المهمة والحيوية، واضطلاع المستويات القيادية والإشرافية بالمتابعة الميدانية.

 
 
 

 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Powered by www.fagrelhoreya.com