العاملين بالإسعاف ينشرون حقيقة صورة سلفى حادث قطار إسكندرية ويرفضون تشويه ما يقومون به من عمل أنسانى

العاملين بالإسعاف ينشرون حقيقة صورة سلفى حادث قطار إسكندرية ويرفضون تشويه ما يقومون به من عمل أنسانى

كتب أحمد إدريس
وضح رامى حمادة مدير العلاقات العامة بأقليم هيئة الإسعاف المصرية بأسكندرية حقيقة نشر تداول بعض المواقع والصفحات صورة لمسعفين أثناء محاولة التقاط صوره سلفى أمام القطار المنكوب
يقول رامى :- اولا :الزميلبن اللى فى الصوره الاول الزميل /محمد حسن ذكى يعمل على السياره كود :16 تمركز نقطة إسعاف سريع الامراء
تلقى البلاغ لحادث القطار الساعه 2،21 دقيقه وصل لمكان الحادث الساعه 2،27 دقيقه يعنى من اول السيارات اللى وصلت مكان البلاغ
وقام بنقل طفلين مجهولين الإسم والعنوان وحالتهم خطيره جدا أتعامل معهم اسعافيا
وانقذ حياتهم ونفلهم إلى مستشفى الجامعة بالاسكندريه فى وقت قياسى
ثم توجه مرة أخرى إلى مكان الحادث لمساعد زملاءة فى إخلاء الموقع من جميع المصابين تم عودته لمكان تمركزه الساعه 10،30 مساء بعد ٨ ساعات بالموقع

وإضاف رامى أما بالنسبة للزميل الثانى محمد السيد البرول يعمل على السياره كود 986 تمركز سريع ابوحمص تلقى البلاغ 3،05 ووصل لمكان الحادث فى قت قياسى ونقل 6 مصابين إلى مستشفى رأس التين بالأسكندريه ولك على مراحل مختلفة كلما ينقل مصاب يعود مرة أخرى إلى موقع الحادث لينتهى من تأمين الحادث ويعود إلى تمركزة فى تمام الساعة ١١.٥٠ مساءا بعد استغراق أكثر ٨ساعات بموقع الحادث

وقال رامى أن العاملين بأسعاف بذلوا مجهود كبيرة جدا وتحملوا اليوم فوق طاقتهم وأن اللى صور الصوره دى فاهم أوى هو رايح يعمل أيه ويصطاد أخطاء لجميع أجهزه الدولة التى تعمل بصدق وأمانة.

وأكد رامى أن هذه الصوره المتداولة على مواقع التواصل الاجتماعي بعد إخلاء مكان الحادث من جميع المصابين فى وقت قياسى و بمشاركة أطقم مدربة تدريب عالى جدا

ونشر رامى بعض الصور الخاصة التى لم يتم تداوله سابقا وهى للرجال أسعاف ضحوا بحياتهم من أجل الوطن

الصورة. الأولى لزميل لينا ” أضرب بالنار أثناء تغطيته فض اعتصام رابعه العدويه” وزميله يحاول ينقذه ودموعه تذرف دما
الصورة التانية : لسائق يحمل مصاب على كتفه من أجل أخراجه بسرعة من أحداث رمسيس لكى ينقذ حياته

الصورة الثالثة : لجاكت أسعاف غرقان دم بعد ما الإرهابين وقفوا عربية اسعاف وفى شمال سيناء وقتلوا المسعف اللى كان بينقل مجند مضروب بالنار

الصورة الرابعة : وهى للمسعفين والسائقين فى سيناء شيالين كفنهم ضد الإرهاب بعد ما وصلت أكثر من رسالة من بيت المقدس وحركة حسم بتهدهم أن انقذوا الجنود

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏2‏ شخصان‏، و‏‏‏أشخاص يقفون‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏
 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Powered by www.fagrelhoreya.com