أكتوبر 17, 2018

آخر الأخبار

القمة الإسلامية تعترف بدوله فلسطين وعاصمتها القدس الشرقية

القمة الإسلامية تعترف بدوله فلسطين وعاصمتها القدس الشرقية

كتب عاطف خير

أعلنت القمة الإسلامية أن القدس الشرقية هي عاصمة فلسطين، في بيانها الختامي لجلستها الطارئة التي شهدتها مدينة إسطنبول اليوم الأربعاء، بدعوة من الرئيس التركي،

و أكد البيان الختامي للقمة الاسلاميه على اعترافه بدولة فلسطين وأن القدس الشرقية عاصمة لها
.كمارفض البيان الختامي للقمة الإسلامية قرار الولايات المتحدة غير القانوني بشأن القدس، داعيا جميع دول العالم إلى الاعتراف بالقدس الشرقية المحتلة عاصمة لدولة فلسطين.

وأشار البيان الختامي إلى أنه في حال عدم تحرك مجلس الأمن الدولي بخصوص القدس، فإن دول القمة الإسلامية مستعدون لطرح المسألة على الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وفي كلمته اكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس على أنّ مدينة القدس كانت و ماتزال ستبقى عاصمة لفلسطين ، و بأنّ دور الإدارة الأميركية في عملية السلام قد انتهى ، بعد انحيازها التام لإسرائيل و اعتبار القدس عاصمة أبدية لدولة الاحتلال الإسرائيلي .

كما قال بأنّ من يريد تحويل الصراع إلى صراع ديني بين المسلمين و اليهود ، فليتحمّل النتائج .

ّواضاف عباس على أنّ نقل السفارة الأميركية من تل أبيب إلى القدس ، أمر مخالف لقوانين مجلس الأمن و قراراته ، حيث قال : نرفض القرارات الأمريكية الأحادية والباطلة التي صدمتنا بها الإدارة الأمريكية، في الوقت الذي كنا فيه منخرطين معها في العملية السياسية من أجل الوصول لسلام عادل .
كما أوضح أنّ إسرائيل تهدف إلى تهجير أهلنا من القدس عبر سلسلة لا تنتهي من الإجراءات الاستعمارية ، منها منعهم من البناء وسحب هوياتهم وفرض الضرائب الباهظة عليهم”.

و تابع قائلاً :” نحن هنا اليوم ومن خلفنا كل أمتنا وشعوبنا وجميع شعوب العالم ، من أجل إنقاذ مدينة القدس وحمايتها ومواجهة ما يحاك ضدها من مؤامرات، لتزوير هويتها وتغيير طابعها ، وخاصة بعد تلك القرارات الأمريكية التي تخالف القانون الدولي وتتحدى مشاعر المسلمين والمسيحيين”.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Powered by www.fagrelhoreya.com