القومى للمراه نظم ورشة عمل حول مناهضة العنف ضد المراه

القومى للمراه نظم ورشة عمل حول مناهضة العنف ضد المراه

كتب هشام مجدى

 

 

استكمالاً لورش العمل التى ينظمها المجلس القومى للمرأة بالمحافظات لمتابعة الخطة التنفيذية للإستراتيجية الوطنية لمناهضة العنف ضد المرأة على المستوى المحلى ، نظم المجلس امس وعلى مدار يومين ورش عمل متوازية بحضور الأستاذة دينا حسين عضو المجلس القومى للمرأة والأستاذة نهاد أبو القمصان رئيس المركز المصرى لحقوق المرأة وأحمد السيد سكرتير عام محافظة مطروح وبمشاركة ممثلى الوزارات والهيئات من محافظات الأسكندرية والبحيرة ومطروح.

وذلك بهدف متابعة ماتم تنفيذه من جهود فى إستراتيجية مكافحة العنف ضد المرأة منذ أن أطلقها السيد المهندس إبراهيم محلب رئيس مجلس الوزراء فى يوليو 2015 وحتى الآن وآلية التنسيق بين المجلس القومى للمرأة والوزارات والهيئات المشاركة داخل كل محافظة.

بدأت الورشة بكلمة لدينا حسين عضوة المجلس القومي للمرأة رحبت فيها بالتعاون القائم بين المجلس القومى للمرأة والوزرات والهيئات المختلفة لتنفيذ الاستراتيجية الوطنية لمكافحة العنف ، مشيرة الى دور المجلس في مكافحة العنف و دور مكتب شكاوي المرأة بالمجلس في هذا المجال، مشيرة أننا نسعي من خلال هذه الورش تجديد الرؤية الخاصة بإستراتيجية العنف ضد المرأة نظرا لكثرة التحديات التى تتفاقم داخل مجتمعنا، ومراجعة اليات واهداف عمل الاستراتيجية ، ومناقشة الاحتياجات الفنيه والتنفيذية لكل جهه شريكة فى الاستراتيجية .

كما اشار أحمد السيد سكرتير عام محافظة مطروح في كلمتها التى القاها نيابه عن محافظ مطروح الي ضرورة تبني اللا مركزية في مواجهة قضية العنف ضد المرأة ، وأكد أن من اهم المشاكل التى تواجه المرأة في محافظة مطروح هو عدم توثيق الزواج، وعدم تسجيل الأبناء، كما ان المرأة في بعض الاماكن داخل محافظة مطروح لا ترث ، وهى مشاكل بحاجه الى جهود كل المؤسسات من إجل الحد منها.

وأوضحت الأستاذة نهاد أبو القمصان مستشار هيئة الأمم المتحدة لوضع الخطة التنفيذية لاستراتيجية العنف ضد المرأةو أن العنف ضد المرأة ظاهرة عالمية وليست محلية فقط ، مشيراً الى ضرورة أن نتعاون جميعاً لمواجهته من أجل تعظيم النتائج، ، ثم قامت بتقديم عرض للاستراتجية الوطنية لمناهضة العنف ضد المرأة وأهدافها ومخرجاتها، و على هامش الورشه عقدت كل محافظة ورشة عمل لمناقشة آلية تنفيذ الاستراتيجية وأهم المشكلات التي تواجههم .

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏2‏ شخصان‏، ‏‏‏أشخاص يقفون‏ و‏منظر داخلي‏‏‏‏

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Powered by www.fagrelhoreya.com