ديسمبر 18, 2018

الملاعب الفتوحة بين غض الطرف علي إنشاؤها في الماضي وقرارات الإزالة الان سمك..لبن..تمرهندي

الملاعب الفتوحة بين غض الطرف علي إنشاؤها في الماضي وقرارات الإزالة الان سمك..لبن..تمرهندي

 

متابعة:ياسرعطالله

أين كان المسؤلين عندما بدأت هذه الملاعب في الإنشاء؟!
من الذي غض الطرف وعصب العينين حال الانشاء؟!
ما القانون الذي تمت إباحته وتخطية عندما تم الإنشاء؟!
لمن ذهبت ملكية أراضي الظهير الصحراوي بأبوتشت؟!

إذا كان المسؤلين يعلمون انها خطأ، وتم غض الطرف عنها، ،  كل ما تم بناؤه من هذه الملاعب كان على مرآى ومسمع من قبل الموظفين المختصين بهذه الامور.

وكان يجب الإيقاف الفوري لتلك الأنشطة في بداية التجهيز لها، لأن هذه الملاعب تكلف أصحابها الالاف من الجنيهات، كما أنها اصبحت مصادر دخل لكثير من الشباب وإزالتها سينجم عنه المزيد الخسائر، كما انه من الصعب اعادة زراعتها بالإضافة الى انها اصبحت وسائل ترفيه وتسلية لكثير من الشباب وبديل ايجابي عن المقاهي او الانحراف نحو المخدرات وما شابه.

يا ساده يحب ان تكون هناك حلول إيجابية وقابلة للتطبيق بدون خسائر علي احد وتعويض اصحاب هذه الملاعب بإعطاؤهم أرض بديلة في الظهير الصحراوي مثلا بدون مقابل او بأجر رمزي ليتم أنشاء ملاعب أخري عليها.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Powered by www.fagrelhoreya.com