امرأة واحدة لا تكفى

امرأة واحدة لا تكفى

بقلم الدرداء رفعت
امرأة واحدة لا تكفى
بينما تسعى المرأه منذ زمن إلى الاستقلالية وإثبات الذات متحدية كل الظروف والعوائق للحصول على لقب إمرأة ناجحة متميزة مسؤولة رفيعة المستوى ? وبالفعل أثبتت ذلك فى كثير من المجالات والمواقف المختلفة إلا أن الأزمة بين الرجل والمرأة لم تحل بعد ? حيث النظرة العقيمة من الرجل للمرأة ورؤيتها أنها فقط أنثى قد يخاطب عقلها ولكنه يميل إلى أخرى جميلة وثالثة عملية ونشبطة ورابعة خادمة لاتفهم ولاتتحدث هى فقط تشبع رغباته
ويظل الرجل بالنسبة للمرأة محور الارتكاز والرغبة في الأمان ونهاية الكفاح وتظل المرأة بالنسبة للرجل حب يمضى بمرور الوقت أو مشاعر تحيا لوقت بسيط وتنتهى ورغبة تخلص بالوصول لغايتها ? وإذا عدنا للعصور القديمة وبحثنا فى قيمة المرأة عند الرجل وتعدد الزوجات مثلا عند قدماء المصريين لوجدنا نتاج عدة أبحاث تاريخية : أن تعدد الزوجات في العصور القديمة كان فى حدود ضيقة حيث قال الدكتور )) عبد الحليم نور الدين عالم المصريات (( وأستاذ الآثار المصرية فى جامعة القاهرة :
كان زواج الرجل بامرأة واحدة فقط لا سيما المصري القديم كان يحترم زوجته ويعاملها معاملة كريمة ولم يسعى إلى الزواج بأخرى إلا لأسباب خاصة مثل الإنجاب وإذا اضطر لذلك عليه أن يعوض زوجته الأولى عما أصابها من أضرار
وبرغم أن تعدد الزوجات كان مباحا عند قدماء المصريين إلا أنه كان قاصرا على طبقة النبلاء والاثرياء
أى أن الظروف الاقتصادية كان لها أثر فى ذلك حيث أن الطبقات الوسطى والفقيرة كان معروفاً عندهم هذا المبدأ ولكن لايستطيعو تحمل الأعباء المادية لذلك
أيضاً إذا نظرنا إلى الجزيرة العربية قبل الاسلام فقد كان منتشرا فيها تعدد الزوجات ومن امثلتها )) روى عن الإمام البخاري رضى الله عنه أن غيلان الثقفى ” أسلم وتحته عشر نسوة فقال له النبى صلى الله عليه وسلم إختر منهن أربعا ? وغيره آخرين والآن أصبحت المعركة ضارية حيث رجالا كثيرين لا يقنعون بامراة واحدة ومن هنا تنشأ الخيانة الزوجية لعدم جراته على مواجهة زوجته أو أنه يستطيع المواجهة أو ينكشف أمره فتكون له زوجة أخرى والسؤال هنا هل هذا الرجل الذي يرغب في التعدد
ويتطلع دائما إليه إما بطريقة شرعية أو غير شرعية سوبر مان؟ ذات قدرات فائقة فى التفكير والحركة والجمال ام انها فقط فارغة عين وعدم قناعة؟
أم أنه غير سوى ولا تستطيع تحمله امرأة واحدة أم أنه يبحث عن امرأة لم تخلق بعد ام أنها الجملة الكامنة داخل كل رجل يريد الهروب من زوجته أو يبرربها الخيانة أن زوجته أصبحت نكدية أو ماشابه ذلك من اتهامات تلاحق المرأة السؤال هنا لهذا الرجل هل إذا ماتزوجت بامراتك الثانية أو الأخيرة كنت ستبحث عن أخرى لتكمل بها حقيبتك الفارغة؟
أم كنت ستكتفى بها لأنها اختيارك الأفضل؟
أراهن أن أحداً لن يستطيع الإجابة فكثيرا من الرجال مبداهم التعدد والتغيير بلاسبب مقنع أو حقيقي
فكثير من الرجال لاترضى طموحه امرأة واحدة مهما كانت لديها من مميزات فهو كائن ملول إذا توافرت له كل سبل الراحة يذهب للمشاكل وإذا احاطته المشاكل يتعنت ويلوذ بالفرار ?
إنه دائماً يرى أن امرأة واحدة لا تكفى

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Powered by www.fagrelhoreya.com