روحانيات في شهر البركات 2:هذا هو إسلامنا

روحانيات في شهر البركات 2:هذا هو إسلامنا

كتب : بركات محمود

عندما هم عمرو بن العاص رضي الله عنه بفتح مصر قال له سيدنا عمر ابن الخطاب رضي الله عنه أعدل اهل الأرض الذي رفض ان يصلي في كنيسه القيامه بفلسطين حتي لايتخذها المسلمون مسجدا بعد ذلك قال عمر لعمرو لاتقلعوا شجره ولا تقتلوا طفلا او سيده او رجل ولا تهدموا كنيسه او صومعه لعابدأو معبد ..وجاء عمرو ابن العاص ولم يهدم تمثالا للفراعنه كما طالب بعض المغيبين من السلفيه المتشدده او اخوان إبليس في السنه السوداء التي حكموا فيها مصر وأرادوا هدم التماثيل وهدم ابو الهول. ..إسلامنا لم يأتي لسفك الدماء او القتل وكل آيات القتال في القرآن التي يفسرهاالجهلاء خطأ هي آيات تبين الدفاع عن النفس والقتال وليس القتل قاتلوا ولا تقتلوا قاتلوا اي قاتلوا من يقاتلكم ويعتدي عليكم …اي ان القتال دفاع فقط وليس هجوم…الإسلام دين السماحه والرحمه ولايكفر او يامر بقتل المختلف عنا وكل الأديان مكمله لبعضها البعض…..ويكفي قول سيد الخلق صلي الله عليه وسلم (من اذي ذميا كنت خصيمه يوم القيامه )…

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Powered by www.fagrelhoreya.com