سلامة قلبك يا جنرال …

سلامة قلبك يا جنرال …

بقلم الشاعره والكاتبه/زيزي ضاهر
لفي الطرحة يا بيروت
فبطلي من أمة عونية
أعشق هذا الفارس
وإن صال في الميدان
كل البواسل
فالجنرال إن سقط
يقف رغم تخاذل الغربان
ليس عارا أن يسقط بطل
فالياسمين يحترق
لكنه لا يموت
والبطل يسقط
لكن سيفه يبقى بتارا
ولكن أن تكون جبانا
ترتدي قناع الحقد والجهل
ذاك هو السقوط والعار
الذي لن يستقيم ابدا
قف أيها الرمز
فأنت لي قسما ووطن
وانثر الحب حرا
على مساحة الوطن
علمهم كيف يكون الحر
والوقوف دون ألم
علمهم أنك من وطن
كل حدوده تشتعل غضب
إن صرخ الجسد
واحترق النبض
لا يعيش الحر حالما
دون أن ينام في كف الزمن
باسم أرزنا العظيم أحييك
باسم لبنان الربيع أغنيك
أنت لي رمز
والرمز لا تحتويه
إلا قلوب الفرسان
ومن بين كل الأقمار
ليس لو وطن سواك
والقمر لا يلقي بظله
إن لم تعطه أمرا بالبقاء
وألقي بسلامك على قلوب الحقد
ربما اعارت قلوبهم بعض من نقاءك
ومن بقايا حلمك استر عريهم
فهم سكارى دون سقوط
وكل أوراق التوت إن سقطت
لن تعري ما فضحه الزمن
لا تبالي أيها البطل
قد صرخ التاريخ
في وجه الريح مستعرا
وأنا جنوبية
من عمق أجدادي
وجنوبي لا ينام هادىء التراث
حين يلقي الجهل بحقده على
رمز لبنان
ولا تخافي أيتها الأرض
المكللة بالغار
ففي ليلة الحلم
أسرجت رجالنا خيالها
والجنوبية في وطني
لا تعشق أي كان
وأنا أعشق فيك البطل
يا عون لبنان

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Powered by www.fagrelhoreya.com