سلسلة اسبوعيه”من قصص الانبياء نتعلم”مع الداعيه الاسلامى؛ محمود سعد

سلسلة اسبوعيه”من قصص الانبياء نتعلم”مع الداعيه الاسلامى؛ محمود سعد

كتب :سوزان هاشم

 

 

 مع اسرة جريدة فجر الحريه” تلتقون مع الداعيه الاسلامى، محمود محمد سعد، بسلسة اسبوعيه، تتحدث عن ما نستطيع ان نتعلمه من قصص الانبياء، ومقال اسبوعى عن كل نبى والدروس المستفاده من حياته، فكانت حياة الانبياء لم تكن قصص نسمعها او نقرأها ولكن دروس مليئه بالعبر العظيمة لذا يقول الله تبارك وتعالي( لقد كان في قصصهم عبرة لأولى الالباب ما كان حديثا مفترا ولكن تصديق الذي بين يديه)واليوم سنبدأ بالنبى الاول هو؛{سيدنا محمد صلي الله عليه وسلم } نتكلم ونعرف الدروس المستفادة من حياته المباركة.

 

 

 

اولآ؛ “الاخذ بالاسباب ” كانها كل شيء والتوكل علي الله كانها ليست بشيء وهذا ما يقوم بتوضيحه لنا الرسول الكريم صلي الله عليه وسلم في حياته حيث انه صلي الله عليه وسلم كان ياخذ بالاسباب في كل امور حياته من ضمن الامثلة في غزواته صلي الله عليه وسلم حيث يعد الخطة وياخذ بالاسباب وفي الهجرة كان صلي الله عليه وسلم ياخذ بالاسباب ثم بعد ذلك يتوكل علي الله كانها ليست بشيء وهذا من ضمن اسباب النجاح

 

 

 

‎‎ثانيا؛”حب الوطن “يعلمنا صلي الله عليه وسلم حيث انه كان خارج من مكة وهو ينظر اليها ويقول والله لانكى احب البلاد الي الله واحب البلاد الي ولو ان اهلكي اخرجوني منك ماخرجت فهنا يعلمنا صلي الله عليه وسلم حب الوطن وغلاوته

 

 

ثالثا؛ كالتفاؤل وحسن الظن بالله ” حيث انه صلي الله عليه كان دائمآ متفائلا حينما كان في الهجرة وحينما الحق به سراقة ابن مالك قال له اذهب ولك صواري كسري وحينما كان في الهجرة وسيدنا ابو بكر يقول له وهو في الغار يارسول الله لو نظر احدهم تحت قدميه لرانا فقال صلي الله عليه وسلم يا ابا بكر لو نظر احدهم تحت قدميه لرانا فيقول يا ابا بكر ما ظنك باثنان الله ثالثهما والله يقول في كتابه ما يكون من نجوي ثلاثة الا هو رابعهم ولا خمسة الا هو سادسهم

 

 

 

‎‎رابعا؛نتعلم منه صلي الله عليه وسلم “العفو عند المقدرة والتسامح “حينما دخل صلي الله عليه وسلم مكة فاتح منتصر وقال لاهل مكة اذهبو فانتم الطلقاء

 

 

 

خامسا؛”العمل “اعظم الاشياء في الدنيا فكان صلي الله عليه وسلم يعمل ويجد حتي انه عمل صلي الله عليه وسلم في التجارة وكان يساعد اصحابه في حفر الخندق.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Powered by www.fagrelhoreya.com