ديسمبر 19, 2018

سيف الإسلام معمر القذافي مرشحأ رئاسيا محتمل

سيف الإسلام معمر القذافي مرشحأ رئاسيا محتمل

كتب عاطف خير

اعرب مؤيدو نجل الرئيس الليبي الراحل معمر القذافي عن أملهم في ترشح سيف الاسلام معمر القذافي للانتخابات الرئاسية المقبلة ودعمهم له حال ترشحه هذا وكان قد أعلن في وقت سابق الناطق باسم القبائل الليبية وعائلة القذافي باسم الهاشمي الصول، عن نية نجل الرئيس الليبي الراحل معمر القذافي سيف الإسلام للترشح للانتخابات الرئاسية المقبلة في ليبيا.حسب ما ذكرت أخبار روسيا اليوم
وقال الصول في تصريح أدلى به لقناة “الميادين” اللبنانية، إن سيف الإسلام القذافي يحظى بدعم أكبر قبائل البلاد للترشح في انتخابات الرئاسة الليبية المتوقعة منتصف العام المقبل.

وأشار إلى أن نجل الزعيم الليبي الراحل وضع رؤيته الخاصة لمستقبل البلاد، وسيعرضها قريبا في برنامجه للترشح إلى الرئاسة الليبية.

وتتضمن هذه الرؤية خطوات يطمح أن تتبعها الأمم المتحدة في جهودها المبذولة لخروج ليبيا من المراحل الانتقالية إلى دولة مستقرة.

ومن بين هذه الخطوات فرض الأمن والمصالحة من خلال خطة متكاملة لحفظ الأمن والاستقرار وبمشاركة مختلف الأطياف الليبية وإجراء إحصاء وتعداد سكاني واستفتاء عام على كل القضايا الخلافية بين الليبيين بإشراف الأمم المتحدة ومنظمات دولية مستقلة ومراقبين دوليين وأخيراً إجراء انتخابات عامة وفقا لنتائج الاستفتاء والدستور الناتج عنه.

وسبق أن أعلن محامي عائلة القذافي، خالد الزايدي، أن سيف الإسلام القذافي يتواصل ويعقد الكثير من الاجتماعات مع قيادات الشعب الليبي والقبائل والمشايخ، من أجل عقد مصالحات وتسوية سياسية حقيقية
والجدير بالذكر أن السيد سيف الاسلام معمر القذافي ،، من القيادات الشابه فهو من مواليد باب العزيزية في طرابلس 25 يونيو 1972

ودرس سيف الإسلام المرحلة الابتدائية في مدرسة عمر ابن الخطاب بمنطقة باب عكارة والاعدادية بمدرسة الشهيد امحمد المقريف القريبة وهما من مدارس طرابلس الحكومية. ودرس المرحلة الثانوية بمدرسة علي وريث الحكومية. وتخصص في الهندسة المعمارية حيث تخرج سنة 1994 من كلية الهندسة -جامعة الفاتح بطرابلس مهندسا. والتحق بكلية الاقتصاد بجامعة ‘إمادك’ بالنمسا سنة 1998 حيث تحصل على درجة الماجستير منها سنة 2000. كما التحق بـكلية لندن للاقتصاد التي نال منها شهادة الدكتوراه. ولسيف الإسلام اهتمامات فنية حيث كان يعنى بالرسم. وأقام العديد من المعارض الفنية في مختلف دول العالم.

وكان قد عمل بعد تخرجه بمركز البحوث الصناعية في طرابلس‏. كما عمل في سنة 1996 في المكتب الاستشاري الوطني. وانشأ مؤسسة القذافي العالمية للجمعيات الخيرية والتنمية التي أنشئت سنة 1998. حيث ساهم في حل الكثير من المشاكل الدولية مثل قضية الرهائن الأوربيين بالفليبين. كما أن له باع طويل في العمل الانساني والحقوقي والسياسي

وكان قد قاد سيف الإسلام القذافي في عهد والده الزعيم الراحل معمر القذافي “تيارا إصلاحياً”، حيث دعى في أغسطس 2006 إلى استحداث دستور ثابت لليبيا، ووضع مرجعية ثابتة مقترحا القيادات الشعبية والقيادة التاريخية لثورة الفاتح، كما دعا في خطاباته سابقا إلى التحول السياسي مما وصفه من “ليبيا الثورة” إلى “ليبيا الدولة”، كما قاد سيف الإسلام القذافي مشروعا طموحا يسمى مشروع ليبيا الغد وكان يهدف سياسيا لإخراج ليبيا من العزلة الدولية التي فرضت عليها نتيجة سياساتها التحررية المعادية للهيمنة الأمريكية والتي بلغت دروتها بالعدوان الأمريكي عليها عام 1986،كما كان يهدف اقتصاديا لترميم التصدعات التي حدثت للاقتصاد الليبي نتيجة لتلك العزلة، ويهدف اجتماعيا لإطلاق العنان للجماهير وخاصة الشباب للإبداع والنشاط دون قيود، وتبنى ليبيا على الوجه الذي ينبغي ان تبنى عليه دولة تتمتع بإمكانيات ليبيا الاقتصادية . ومن المؤكد أن سيف الاسلام علي دراية تامة بالوضع الراهن في ليبيا و إقليميا ودوليا بماله ولأسرته من تاريخ سياسي طويل ،

فهل تستقر ليبيا كما نأمل جميعا ،، وتخرج من أزمة الصراع الدائر بها ؟؟ فهل يعتزم نجل الرئيس الراحل الترشح للرئاسه لتحقيق حلمه السابق في ليبيا الدولة وليس ليبيا الثورة والنزاعات كما هو الحال وهل يتمكن من الوصول لكرسي الرئاسة دون عائق كما يأمل مؤيدوه هذا ما سوف تكشفه لنا الفترة المقبلة !؟

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Powered by www.fagrelhoreya.com