أكتوبر 21, 2017

عفوا يا صاحب القلم

عفوا يا صاحب القلم

بقلم /محمد الحفناوي بك
من أجل النعم التي أنعم الله بها على الإنسان نعمة البيان فالإنسان هو الكائن الوحيد الذي يستطيع أن يعبر عن خواطره بكلمات مسموعة اومقروءة ويترجم هذه الخواطر الى حروف وكلمات ورسائل يتلقاها المستقبل سواء كان قارءا او مستمعا فيفهم محتواها ويتأثر بها فكرا وسلوكا
ولذا فاكلمة أمانة يجب على الانسان أن يزنها ويدرك معناها ومداها قبل أن تخرج من فمه او يكتبها بقلمه فالكلمة الخبيثة قد تتسبب قتل نفس بغير حق وتشعل نار الحرب بين الناس وتفرق بين المرء وزوجه وتمزق الجماعات وتهدم وتزلزل بيوت أمنة مطمئنة وفي نفس الوقت فان الكلمة الطيبة الصادقة من أهم عوامل بناء الأمة فالإنسان الصادق لا يحدث الناس بكل ما يسمع ولا يكتب كلمة واحده إلا بعد أن يطمئن إليها ويتثبت
من مصداقية الخبر ويفكر في تاثير الخبر من حيث ضرره
ونفعه علي المجتمع ولا يهمه الشهرة الكاذبة ولا تغريه الاموال الفانية بل يكتب ما يمليه عليه ضميره ونزتاح إليه نفسه ويبلغ رسالته للناس من غيرتحريف أو تزييف مراعيا مواثيق الشرف وأمانة المهنة التي يعمل بها وان الله تعالي مطلع عليه وفوق كل ذي علم عليم

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Powered by www.fagrelhoreya.com