نوفمبر 17, 2018

(فين وداد)

(فين وداد)

فين يا اما راحت وداد
وحشتني بسمتها
يكونشي طال البعاد
وانا قاري فاتحتها
ولا انا خالفت الميعاد
دانا جيت لسكتها
والله فوت اللقمه…. وقلعت الهدمه
وجيت جري في اجازة الخدمه
لاجل اشوفها وحشتني
وليالي البعد هدتني
فين يا اما راحت ناديلها
فين غابت عن عيون ليلها
نفسي احضنها واشيلها
قاعد احكيلك واشكي
وانتي ولا انتي…
مالك يا اما بتبكي
قالتلي خلاص يا ابني
وداد في غربتك منامتشي
تعبت ومرضت ولا قالتشي
ربي يرحمها… وداد راحت مجاتشي…..

رؤيه فنيه زجليه بقلمي /علاء صلاح

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Powered by www.fagrelhoreya.com