نفذها صندوق تحيا مصر وجمعية الأورمان .. بالصور…محافظ المنيا يفتتح أعمال إعادة إعمار وتأهيل 50 منزلاً بقرية الشيخ حسن بمركز مطاى

نفذها صندوق تحيا مصر وجمعية الأورمان .. بالصور…محافظ المنيا يفتتح أعمال إعادة إعمار وتأهيل 50 منزلاً بقرية الشيخ حسن بمركز مطاى

كتب: حجازى صلاح

 

افتتح عصام البديوى ، محافظ المنيا صباح اليوم أعمال إعادة اعمار وتأهيل عدد 50 منزلاً بقرية الشيخ حسن بمركز ومدينة مطاى ضمن المرحلة الخامسة لإعادة اعمار وتأهيل القرى الأكثر احتياجاً بصعيد مصر ، تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسى وبالتعاون بين صندوق تحيا مصر وجمعية الأورمان

 

 

حضر الافتتاح اللواء ممدوح شعبان مدير عام جمعية الأورمان ومحمد عشماوي المدير التنفيذي لصندوق تحيا مصر ومنال شاهين مدير مشروعات صندوق تحيا مصر ومصطفى عبد الله وكيل وزارة التضامن الاجتماعي بالمنيا وسيد الشوربجى مدير فرع جمعية الأورمان بالمنيا.

 

 

 

شملت أعمال الاعمار إعادة بناء عدد50 منزلاً بالكامل من أعمال إنشاء وبناء وترميم وتشطيب ودهانات وتركيب أبواب وشبابيك ، كما تم توصيل كافة الخدمات والمرافق وفرش المنزل بالكامل بالأثاث والأجهزة الكهربية، بالإضافة إلى تقديم مساعدة مالية لعدد 10 عرائس بواقع 7 ألاف جنيه لكل عروسة وعدد 24 قرض حسن بواقع 7 ألاف جنيه على أصحاب المشروعات التنموية الصغيرة وتوزيع عدد 3.5 طن لحوم مجمدة .

 

 

 

أشاد المحافظ بالجهود التي تقوم بها مؤسسات المجتمع المدني لمد يد العون لكل المحتاجين والمستحقين ،بهدف تحسين مستوي معيشتهم ،مؤكداً على دعمه لكل الجمعيات التنموية صاحبة الفكر الايجابي والمساهمة في برامج التنمية بالمحافظة والتي تعود بالنفع العام على المواطنين ورفع العبء عن كاهل الأسر الفقيرة والأولى بالرعاية والأكثر احتياجا.

 

 

 

قال: اللواء ممدوح شعبان إن جمعية الأورمان سبق لها ونفذت عددا كبيرا من المشروعات الخيرية بمحافظة المنيا منها تسليم مشروعات صغيرة ومتناهية الصغر للسيدات الأرامل غير القادرات والأسر غير القادرة كذلك مساعدة شرائح غير القادرين بالمحافظة من مرضى القلب والعيون لإجراء الجراحات المطلوبة وصرف الدواء اللازم بعد توقيع الكشف لدى أفضل المؤسسات الطبية كذلك توزيع المساعدات الموسمية على شرائح غير القادرين في المحافظة من شنطة رمضان وبطاطين الشتاء ولحوم الأضاحي.

 

 

من جانبه ، قال سيد الشوربجى إن الحالات المستفيدة تم اختيارها من فئة الأسر الأولى بالرعاية من الأرامل والمطلقات ومحدودي الدخل من أبناء القرية وذلك عقب إجراء بحث اجتماعي بالتنسيق مع مديرية التضامن الاجتماعي، بما يحقق تكافؤ الفرص والعدالة الاجتماعية .

 

 

 

وأضاف أن الجمعية تخطط فى الفترة القادمة إلى مواصلة مشروعاتها التنموية فى القرى الأكثر احتياجاً بالتعاون مع المؤسسات الأهلية والهيئات المختلفة وتنمية وتطوير الخدمات الخيرية التى تقدمها الجمعية لأبناء المحافظة غير القادرين.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Powered by www.fagrelhoreya.com