اعلان جانبي متقلب
اعلان جانبي متقلب

هذا ليس مشهد لفيلم سينمائي، بل تصوير فيديو لشاب فقد رجولته واخلاقه هو ومن معه من أجل سباق الفيس بوك وغيره..

هذا ليس مشهد لفيلم سينمائي، بل تصوير فيديو لشاب فقد رجولته واخلاقه هو ومن معه من أجل سباق الفيس بوك وغيره..

 

شاب يصور مشهد الموت لفتاة في ريعان الشباب من أجل سباق في مواقع التواصل الإجتماعي .

بقلم /الكاتبة زيزي ضاهر

الواقعة في لبنان في منطقة حارة حريك نحن لا نعرف سبب محاولة الإنتحار أو الإقدام على هذه الخطوة المخيفة فلكل أسبابه منها مشقة العيش، سن المراهقة حيث الشخص يكون غير مكتمل التفكير، شجار عادي بين الأهل، أو ربما حب ، مهما كان السبب علينا أن نحترم حرمة الموت والأخلاق فالإنسان لا ينهي حياته فقظ لمجرد النزهة فهي لحظة طيش وغضب ينعدم فيها التفكير والمنطق.

أهل الفتاة حاولوا منعها من رمي نفسها عن الطابق الرابع وامسكوا بها وفعلا حاولت الرجوع عن رمي نفسها ولكن قضاء الله سبقها .

يا ابن آدم خلقك الله في أحسن تقويم فلما تسقط إلى أرذل الأرذلين..
لقد لاحظت في الآونة الأخيرة أنه هناك سباق على الفيس بوك والانستجرام وتويتر في نشر فضائح الناس عبر تصويرهم أو الإساءة إلى أعراضهم للتشهير بهم وما ذلك سوى كيد وعمل الشياطين ولكن اليوم ما لفت نظري وصدمني لدرجة أصبحت عاجزة عن الكلام أو التفكير حقا في أي عالم نحن ، وأنني حقا أعيش وسط عالم مليء بالذئاب والشر وأنه علي أن أعيش وحيدة في عالم لا ينتمي إلى هذا البؤس فأنا إنسانا لست وحشا وعلي أن أراقب بألم ما يجري من فساد أخلاقي وانعدام الضمير للقيم والأعراف ، يا ابن آدم ليس بالصلاة والحجاب فقط تنال الجنة عليك قبلا أن تطهر قلبك كي يقبلك الله
تخيلوا الشقاء شابا يصور مشهد مميت وحي يستمر بتصويره أكثر من ربع أو نصف ساعة وهو يصور مشهد الموت بكل برود واحتراف ، مهما كان الوقت الذي صور فيه المشهد ولكن أظن كان باستطاعته مساعدة المنكوبة بأي طريقة لإنقاذها حتى وإن لم يستطيع كان عليه شرف المحاولة ليكون إنسانا، ولكن أن يصور سقوطها من رابع طابق بكل برود ذاك هو السقوط في مستنقع الشيطان واللا ضمير.
لو كانت المعلقة بين السماء والأرض شقيقتك، أمك، أخيك أم حبيب قريب أم أنت ماذا سيكون ردك أو رأيك في من يصورك بتلك الطريقة البشعة وأنت تموت ؟؟؟
هل انعدم الضمير والرأفة وهل ماتت النخوة في الإنسان ليصبح مشهد الموت مجرد سباق ننشره على مواقع التواصل الإجتماعي .

مقالات ذات صله

Powered by www.fagrelhoreya.com