نوفمبر 21, 2018

آخر الأخبار

وجود الأباء فى حياه الأطفال يخفف من الضغط النفسى للابناء

وجود الأباء فى حياه الأطفال يخفف من الضغط النفسى للابناء

كتبت/امل نور الدين

يرى وليد سامى مستشار العلاقات الأسرية، أن القانون لم يراع حق الطفل الطبيعى فى تلبية الاحتياجات النفسية للأبوة والأمومة معًا، فيقيد العلاقة بين الأب وابنه بـ3 ساعات أسبوعيًا، أو بإجمالى ستة أيام سنويًا !!!، فضلاً عن أن أماكن تنفيذ الرؤية تكون بعيدة كل البعد عن تحقيق الأمان والحماية والحفاظ وعدم إلحاق الضرر بالصغير، والأدهى حدوث المشادات والمشاحنات بين بعض الآباء والأمهات على مرأى ومسمع من الجميع، فالمعايشة والتفاهم بين الأبوين لها آثار إيجابية تحد من المشاكل النفسية التى يعانى منها أبناء الطلاق، فوجود الأبوين فى حياة الأبناء معا يساعد على نمو الأولاد نموًا انفعاليًا سليمًا، كما له دور بالغ فى تناغم تكيفهم الاجتماعى الذى يزداد كلما ساد الهدوء والاتفاق بين الأبوين بعد الطلاق للمحافظة على الاتصال الدائم بالأبناء والحق فى المعايشة مع الطرفين بلا وقت محدد أو فى مكان محدد، وكأن لم يكن هناك انفصال، وربما ينسى الطفل ويتجاهل حدوث الطلاق، هذا بالإضافة لما يشعر به الطفل من عطف وحب وحنان واهتمام من خلال المعايشة، حيث يتاح له الوقت الكافى للأخذ بالنصيحة من كليهما مما يحقق إشباع الاحتياج الفطرى النفسى منهما معًا، كما يجب السماح بالمعايشة مع الطرف غير الحاضن فى سن مبكرة، بما يؤهل الطفل للتوافق مع النظام المتفق عليه لكلا الأبوين، وإن كان من الأحرى أن يتفق الطرفان على نظام وجدول ثابت للاستذكار أو اللعب حتى لا يتم إهدار وقت الطفل، ويجب على الطرفين الشعور بالمسئولية، وتذكير الطفل بما عليه القيام به وتشجيعه على تنفيذ واجباته ومهامه، هذا فى حد ذاته يشعره بالاهتمام الشديد وبقيمته، فضلًا عن كونه يجعله محافظًا على مستوى التحصيل الدراسى لديه».
وأضاف سامى «لا يستطيع أحد أن يغفل أهمية وجود الآباء كعامل هام فى تقويم الطفل فدور الأب فى إعطاء أوامر أو تعليمات حازمة وواضحة لطفله، إزاء سلوكيات فوضوية أو منافية للسلوك الجيد، وليس استجداء عطفه والتوسل إليه للكف عنها، ففى أماكن الرؤية نجد مشهدًا دائمًا، وهو أنه وقت لدى الأب فى التقويم فيضطر للخضوع لرغبات طفله، حيث لا وقت للإقناع أو لشرح مدى ضرر هذه الرغبة من نفعها، أما عند حدوث المعايشة فذلك فى حد ذاته يخلق شخصية متزنة ومسئولة وقادرة على مواجهة المشاكل وإيجاد الحلول لها والاحتمالات البديلة وتقبل النقد، ومشاركة الأب فى التربية وحل مشاكل الأبناء تسهم فى تخفيف الحمل والعبء والضغط النفسى»

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Powered by www.fagrelhoreya.com