وزير الخارجية ينقل إلى الرئيس التونسي رسالة من الرئيس السيسي

وزير الخارجية ينقل إلى الرئيس التونسي رسالة من الرئيس السيسي

متابعة الفاجومى خالد سعيد
التقى السيد سامح شكري وزير الخارجية صباح الأربعاء 25 يناير مع الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي، وذلك خلال الزيارة التي يقوم بها إلى تونس، حيث نقل إليه رسالة شفاهية من الرئيس عبد الفتاح السيسي تتعلق بالعلاقات الثنائية بين البلدين والتشاور حول عديد من الملفات الإقليمية ذات الاهتمام المشترك.
وفي تصريح للمتحدث باسم وزارة الخارجية المستشار أحمد أبوزيد، أشار إلى أن الرئيس التونسي أشاد في بداية اللقاء بما قدمته مصر من تضحيات ودفعته من ثمن حماية للمصالح والمقدرات العربية، مؤكداً ثقته الكاملة في أن مصر في إيدي أمينة وأن تاريخها الطويل وشعبها العظيم وجيشها الوطني كان لهم الدور الأساسي دائماً في حماية مصر في مواجهة التحديات المختلفة. وقد تطرقت المحادثات بين الرئيس التونسي والوزير سامح شكري إلى التحديات الإقليمية التي تواجه البلدين والمنطقة العربية، وعلى وجه الخصوص الأزمة الليبية حيث حرص الرئيس السبسي على التأكيد على الدور المحوري الذي تضطلع به مصر وتونس والجزائر في التعامل مع الوضع في ليبيا ودعم الاستقرار والسلام فيها، الامر الذي دعاه إلى طرح المبادرة الخاصة بعقد قمة ثلاثية تجمع مصر وتونس والجزائر للتشاور والتنسيق في كيفية دعم ليبيا ومساعدة الشعب الليبي على تجاوز الازمة الحالية.
ومن ناحية أخرى أوضح المتحدث باسم الخارجية أن وزير الخارجية نقل إلى الرئيس التونسي رسالة تقدير وإعزاز من شقيقه الرئيس عبد الفتاح السيسي، معرباً عن تطلع الرئيس السيسي إلى المزيد من التعاون والتنسيق بين البلدين بشأن التحديات الإقليمية التي تهم البلدين، وخاصة فيما يتعلق بالأزمة الليبية وجهود مكافحة الإرهاب. كما أحاط الوزير شكري الرئيس التونسي بنتائج اجتماعات لجنة التشاور السياسي التي اجراها مع نظيره التونسي خميس الجيهناوي يوم الثلاثاء بالعاصمة التونسية، وما تم الاتفاق عليه من عقد اجتماعات دورية للجنة التشاور على مستوى كبار المسئولين، وعقد اجتماع لوزراء خارجية مصر وتونس والجزائر في العاصمة التونسية قريباً للأعداد للقمة الثلاثية المرتقبة حول ليبيا.
وأختتم المتحدث باسم الخارجية تصريحاته مشيراً إلى أن الرئيس الباجي طلب في نهاية اللقاء نقل تحياته وتقديره إلى الرئيس السيسي وشعب مصر، معرباً عن شكره وتقديره للمبادرة بهذه الزيارة وما تؤكده من خصوصية للعلاقة بين البلدين.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Powered by www.fagrelhoreya.com