أبريل 24, 2019

سكريبت
سكريبت
سكريبت
عناوين الأخبار
الاحصاء و2
الاحصاء و2
الاحصاء و2
الاحصاء و2

مهنة (( ربة البيت )) اسمى المهن

مهنة (( ربة البيت )) اسمى المهن

بقلم :- بهاء الدين عابد

مهنة ربة البيت هي الأكثر إشكالية مقارنة بصاحبات مهن عديدة، كالمدرسة والطبيبة والمهندسة والمحامية فصاحبات تلك المهن يقمن بأعباء وظائفهن ضمن ساعات عمل محددة، منصوص عليها قانونا، يترتب على تجاوزها استحقاقات مالية على ربّ العمل، كما تتمكن المهنيات من إنهاء علاقتهن بأجواء الوظيفة من مسؤوليات وتنافس وقلق وظيفي وخصومات إدارية حال مغادرة مقر العمل.

اما ربّات البيوت يقمن بأعمالهن في الظل وبصمت مطبق وعلى مدار الساعة، كون مهنتهن تتضمن قائمة لا حصر لها من الأعباء والمهام المنهكة القابلة للتكرار طوال الوقت وبلا نهاية.

وتقوم ربة البيت بإدارة شؤون البيت من تنظيم ميزانية ومتابعة احتياجات وإتقان مهارات الطهي والتنظيف والكى والترتيب وتربية الأطفال ومتابعة صحتهم النفسية والجسدية ومراقبة سلوكهم وتحصيلهم العلمي وغيرها من مهام جسيمة، ينظر إليها البعض بعين الاستخفاف وقلة التقدير.


ومهنة ربة البيت هى اسمى المهن فهى مهنة عظيمة تقوم بها المرأة برعاية الاطفال وتربيتهم وتعليمهم والسهر عليهم وحتما المرأة العاملة ستقصر مع اطفالها ولا ادري ان كان المال سيعوض خدمة وحنان الام ام لا فالخادمة لا تحمل مشاعر الامومة التي يحتاجها الطفل.


وكم من ربات البيوت من الجيل القديم كانت ذات رأي سديد حتى ان سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه قال اخطأ عمر واصابت امراه، ليست قيمة المراه بالشهاده الجامعيه وانما قيمتها في كونها امراه اكبر واعظم.

واذا كانت ربة البيت تريد ان تكون ناجحه وتنتج اسره ناجحه تبني وطن منتج ومميز يجب عليها أن تلم بالكثير من العلوم و الحرف لتستطيع ان تنتج مؤسسه اجتماعيه وهي الاسره تكون فعاله و نشطه و منتجه في المؤسسه الاجتماعيه الاكبر و هي الوطن، كما يجب ان تلم بعلم الاجتماع و السلوك و تربية الاطفال و عليها ان تتعلم اساسيات الطبابه و التمريض و كما عليها ان تلم بمبادئ الاقتصاد و التدبير عدا عن التربيه الدينيه و الشرع و عليها ان تتعلم لغات و علوم من فيزياء و رياضيات و غيره.

ووصف رسول الله صلى الله عليه وسلم النساء بالقوارير ويقول صلى الله عليه وسلم ما اكرمهن الا كريم وما اهانهن الا لئيم والقوارير بحاجة الى مجتمع آمن يحترم ويقدر مشاعرهن, مجتمع بعيد عن العنف يحافظ على النساء.

ومن هنا فإن ربات البيوت بحاجة إلى تصويب النظرة الدونية إلى طبيعة عملهن، وإلى تشريعات حضارية تكفل لهن حقوقهن الضائعة، لأن المهمة الملقاة على عاتقهن شاقة بكل المقاييس، وهي المهنة الأكثر صعوبة؛ كونها لا تحظى بالتقدير والاعتراف المطلوبين.


واخيرا التحيه لكل امراة تقوم بالواجبات الملقاة على عاتقها سواء كانت ربة بيت او عامله.

مقالات ذات صله

حرية الراي ،، دقة الخبر

Powered by www.fagrelhoreya.com