أغسطس 25, 2019

عناوين الأخبار
Sky معمار المرشدي
Sky معمار المرشدي

وزيرة البيئة تشارك متطوعين في حملة تنظيف النيل من المخلفات

وزيرة البيئة تشارك متطوعين في حملة تنظيف النيل من المخلفات

أطلقت الدكتورة ياسمين فؤاد، وزيرة البيئة، اليوم السبت، مبادرة “شباب للنيل” لتنظيف نهر النيل من المخلفات خاصة البلاستيكية، وذلك من الاتحاد المصري للشراع والتزلج على الماء وبالتعاون مع إحدى المؤسسات الشبابية المهتمة بالعمل البيئي Greenish وحملة Very Nile وبمشاركة مجموعة من الشباب والشابات المتطوعين، والفنان أحمد مجدي والفنانة مي الغيطي.

وأكدت وزيرة البيئة في كلمتها للشباب أن الوزارة حرصت خلال الأشهر السابقة أن تؤدي مهمتها في صون وحماية الموارد الطبيعية بمشاركة الشباب والمجتمع المدني باعتبارهم شريكا أساسيا في نجاحها.

وأوضحت الوزيرة أن مبادرة شباب للنيل هي خطوة ضمن تلك الإجراءات والمبادرات التي تهدف إلى التوعية بضرورة الحفاظ على النيل من التلوث والمشاركة في تخليصه من ملوثاته وما يلقى فيه من مخلفات خاصة المخلفات البلاستيكية، مضيفة أن إطلاق المبادرة اليوم سيتبعه حملات أخرى في محافظات الأقصر وأسوان وأسيوط وقنا بهدف التخلص من أكبر قدر من المخلفات الملوثة للنهر، ومساعدة الشباب على إدراك أهمية النهر.

وأكدت الدكتورة ياسمين فؤاد أن المخلفات التي سيتم جمعها اليوم سيتم فرزها واستخراج الصالح منها لإعادة التدوير من خلال إحدى جمعيات المجتمع المدني، والمخلفات غير الصالحة للتدوير سيتم نقلها إلى المدفن المحكوم.

كما أشارت وزيرة البيئة إلى حرص الوزارة على استدامة نتائج تلك الإجراءات من خلال دمج الشباب والأطفال في المراحل الدراسية المختلفة، حيث أطلقت الوزارة من 4 أشهر مبادرة حراس النيل لتشجيع الأطفال على المشاركة في تنظيف النهر من المخلفات، ليدركوا أهميته وضرورة الحفاظ عليه من التلوث، واستكملنا المبادرة في عدد من المحافظات من خلال الأفرع الإقليمية لجهاز شئون البيئة.

وأشاد عمرو أبو السعود رئيس الاتحاد المصري للشراع بالمبادرة التي أطلقتها وزارة البيئة تحت رعاية الدكتورة ياسمين فؤاد، مؤكدا أهميتها لرفع الوعي بضرورة الحفاظ على النيل من التلوث، وأن تكون انطلاقة لمبادرات أخرى لتنظيف الشواطئ على مستوى الجمهورية.

كما أكد الفنان أحمد مجدي والفنانة مي الغيطي على دعمهما لتلك المبادرة التي اتخذت بعدا مختلفا برعاية وزيرة البيئة لها، وطالبا المتطوعين من الشباب على الاستمرار في تلك الحملات والمبادرات لمساعدة النيل على التنفس مرة أخرى.

وتأتي المبادرة في إطار توجه وزارة البيئة لدمج الشباب المصري والمجتمع المدني في فعاليات العمل البيئي من خلال الاعتماد عليهم في تنفيذ مجموعة من المبادرات التي تطلقها الوزارة بهدف رفع الوعي البيئي لدى فئات المجتمع، وخلق كوادر بيئية خاصة من الأطفال والشباب، لتوسيع قاعدة أصحاب المصلحة وتدعيم قطاع البيئة في مصر، بالإضافة إلى رفع الوعي بأهمية الحفاظ على مياه النيل من التلوث وأضرار تلوث مياه النيل بالبلاستيك، وطرح بدائل لاستخدام البلاستيك.

مقالات ذات صله

حرية الراي ،، دقة الخبر

Powered by www.fagrelhoreya.com