سبتمبر 19, 2020

NBE
NBE
NBE
NBE
اعلان الجانبين
اعلان الجانبين

كيف يمكننا التعايش مع مع فيروس كورونا فى حالة تطويره

كيف يمكننا التعايش مع مع فيروس كورونا فى حالة تطويره

كتب احمد محمد عابدين

يمكن أن يكون فيروس كورونا الجديد مرضاً وبائياً متطوراً يحدث مرة كل قرن مثل الإنفلونزا الإسبانية، وفي الواقع لا تختلف تدابير «التباعد الاجتماعي» التي يتم تبنيها الآن عن تلك التي اتخذت قبل قرن، لكن المحلل، مارتن ويليامز، وهو كاتب من هونغ كونغ وحاصل على درجة الدكتوراه في الكيمياء الفيزيائية من جامعة كامبريدج، يطرح سؤالاً، عبر صحيفة SCMP الصينية، قال فيه «ألا ينبغي علينا إيجاد طرق جديدة للتعايش مع هذا الفيروس؟».

لقد مرت شهور عندما تصدر  فيروس كورونا عناوين الصحف العالمية، في ذلك الوقت كانت هناك 17 حالة وفاة تم الإبلاغ عنها، وقد ارتفع هذا الرقم منذ ذلك الحين إلى أكثر من 3400، أي أكثر من 170 مرة، وانتشر فيروس كورونا إلى 64 دولة ومنطقة حول العالم، وعلى الرغم من أن منظمة الصحة العالمية تبدو حذرة من إعلان أن هذا المرض وباء، إلا أن كلمة «فيروس» تستخدم بشكل متزايد.

إعلان ممول

خوف وافتراضات

ويتمتع، جوان يي، مدير مختبر للأمراض المعدية في جامعة هونغ كونغ، بخبرة واسعة في البحث عن الفيروسات بما في ذلك أنفلونزا الطيور وسارس، وبعد زيارة قام بها إلى المنطقة الموبوءة ووهان في يناير الماضي، قال الخبير لمجلة Caixin: «فيما مضى لم أكن شعر أبداً بالخوف خلال مواجهتي للفيروسات.. لكن هذه المرة أنا خائف جداً».

أما بيتر بيوت، مدير كلية لندن للصحة والطب الاستوائي فقد صرح بأن فيروس كورونا الجديد من المرجح أن يصبح وباءً، كما توقع أستاذ علم الأوبئة بجامعة هارفارد، مارك ليبتشيتش، خلال حوار مع مجلة «ذا أتلانتيك» أنه خلال العام المقبل، «سيصاب حوالي 40 إلى 70% من الناس حول العالم بهذا الفيروس». في حين، قال غابرييل ليونج، رئيس قسم الطب العام في جامعة هونغ كونغ لصحيفة «الغارديان» إن: «الفيروس ينتقل إلى حد كبير، ويمكن أن يصيب 60% من سكان العالم، وبالطبع هذا لا يعني أن 60% من سكان العالم سيموتون من الفيروس، لكنهم لن يتحسنوا جميعًا في وقت قريب، وبناءً على المعرفة الحالية قد يحتاج حوالي 15%من الناس إلى علاج في المستشفى، في حين يحتاج ثلثهم إلى العناية المركزة، وسوف يموت بعضهم، أما تقديرات معدل الوفيات فتختلف، لكن يبدو أنها تتراوح من 1 إلى 3% من الحالات».

وهذا يجعل معدل الوفيات أقل بكثير من معدلات الإصابة بأمراض مثل «إيبولا» و «سارس» و«ميرس».

تدابير الاحتواء

من خلال الإطلاع على أهم الإجراءات التي اتخذتها الولايات المتحدة الأمريكية خلال وباء عام 1918 (الإنفلونزا الإسبانية)، والتي يمكن أن تستخدم في التعايش مع الفيروس المنتشر حالياً (كورونا)، ففي ذلك الوقت اتخذت واشنطن إجراءات مثل الحد من التجمعات الكبيرة وإغلاق الصالونات وقاعات الرقص ودور السينما، وفقًا لمقال نشر على موقع جامعة ستانفورد، أما بريطانيا فقد أوقفت عروض قاعة الموسيقى، في حين علقت سويسرا الدخول إلى المسارح ودور السينما والحفلات الموسيقية، وبالتالي فإن تدابير التباعد الاجتماعي المتخذة خلال تفشي الإنفلونزا الإسبانية هي نفسها المتخذة حالياً أو تشبهها لحد ما، خاصة في المقاطعات الصينية المتضررة بشكل كبير من الفيروس، فالسفر مقيد، والمدارس مغلقة كما تم إلغاء العديد من الأحداث، ويعمل الكثير من الأشخاص من المنازل، وهي إجراءات تبدو فعالة، وقد كانت فعالة فيما مضى ونجحت في مواجهة الإنفلونزا الإسبانية التي قتلت في حدود خمسين مليون شخص أنذاك.

النظافة المستمرة

يقول المحلل مارتن ويليامز، الحجر الصحي مكلف جداً، سواء من الناحية الاقتصادية أو الاجتماعية، ورغم اتباعه في مناطق عديدة إلا أن الفيروس يبدو أنه صعب المراس، وقد يتعين علينا إيجاد طرق للتعايش مع هذا المرض، على الأقل حتى يصبح اللقاح متاحا.

اليوم في هونغ كونغ، يخشى الكثير من الناس حتى من تنفس الهواء وهم خارج منازلهم، ولكن قد تكون هذه المخاوف في غير محلها، كما كان الحال أثناء انتشار فيروس «سارس«، وبدلاً من ذلك هناك حاجة إلى مزيد من العناية فيما يتعلق بلمس الأسطح، ثم تناول الطعام أو لمس الفم والأنف والعيون، ومن هنا يأتي تشديد الخبراء على ضرورة غسل اليدين بشكل مستمر باستخدام الصابون لضمان عدم انتقال الفيروس، والتركيز على النظافة بشكل أكبر. يقول ريتشارد لارسون، من معهد البيانات والأنظمة والمجتمع التابع لمعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، أن «فيروس كورونا يصيب الأشخاص عن طريق رذاذ السعال، وهو ما كان يحدث أثناء التعامل مع الإنفلونزا الإسبانية، وعليه يبدو من الأفضل تناول الطعام بشكل جيد وممارسة الرياضة والحصول على قسط كاف من النوم، والحفاظ على نمط صحي جيد من أجل إبقاء مناعة الجسم قوية لأجل مكافحة هذا الفيروس».

إعلان ممول

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

NBE
NBE
NBE
NBE

Powered by www.fagrelhoreya.com