أبحث عنك

أبحث عنك

 

وأنا مثلك
أبحث عنك
في زوايا الحلم
بين سراديب الغيم
وعلى شراع قمر
هاجر ذات مساء
إلى بلاد الشتاء
واختفى تائها
بين حبات المطر
وعنف الرياح
وحين جن الريح
بعثرك هناك
على تفاصيل الهروب
واختبأت في
تجاويف الزمن
وعلى مرمى القدر
رحلت بصمت
كحكايات
الفرسان
إلى بلاد السندباد
ومدن أخرى
لا تنتمي لجعبة أوراقي
صادرت بهروبك
كل أرصفة الحنين
وذكريات جميلة
احتلت عالمي يوما
وسكنت المستحيل
ورغم انتحار الأمنية
على خط القدر
سافرت ومعي أحلامي
أبحث عنك
في موطن القصيدة
وخريف العمر
وغياهب الزمان
وهناك وقفت
بين فكي دهر سقيم
أرقب سفر الأمنة
إلى كتب السماء
وخلف قوافل العمر
انتظرت المطر أن يجف
ربما وجدتك ذات يوم
وراء نجم
أو سحاب
حيث رميت أوراقي
في زمن بارد
تتجمد فيه الأحلام
إلى حين ولادة الحب
الذي ينتظر الخلود
بحثت عنك
بين وجوه الاشياء
وخلف مرايا
الحكايات
الممنوعة من الشرود
والعشق
والوصول
بحثت عنك
إلى أن ضاع وجهك مني
لربما اختبأت
ذات يوم في عيوني
ووجدتك
خلف جدار النسيان
بقلمي الشاعرة والكاتبة زيزي ضاهر

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Powered by www.fagrelhoreya.com