نوفمبر 19, 2018

افتتاح “المركز الجامعي للتطوير المهني” بجامعة المنيا

افتتاح “المركز الجامعي للتطوير المهني” بجامعة المنيا

هدى اسماعيل
افتتح الدكتور جمال الدين علي أبو المجد رئيس جامعة المنيا واللواء عصام البديوي محافظ المنيا وشيرى كارلين مدير الوكالة الامريكية للتنمية الدولية فى مصر، وفرانسيس ريتشياردوني رئيس الجامعة الامريكية بالقاهرة والدكتور اشرف حاتم مستشار الجامعة الامريكية بالقاهرة، والدكتور ايهاب عبد الرحمن الرئيس الاكاديمى للجامعة الامريكية بالقاهرة، المركز الجامعى للتطوير المهنى الذى تقوم بتمويلة الوكالة الامريكية للتنمية الدولية، وتقوم بتنفيذه الجامعة الامريكية بالقاهرة، والذى يستهدف انشائه تنمية قدرات ومهارات طلاب الجامعة وتأهيلهم لسوق العمل بعد تخرجهم وتزويدهم بهارات التوظيف من خلال التدريبات والإرشادات والقيام بأبحاث عن سوق العمل لزيادة قدرتهم علي الننافسمما سيكون له تأثير إيجابي علي قطاع إدارة الأعمال والصناعة في محافظة المنيا، حيث يعد هذا المركز هو الاول من نوعه بالجامعات المصرية الذى تم إنشائه ضمن 12 مركزً للتطوير المهني سيتم افتتاحهم تباعاً بجامعات مصر.
وقال الدكتور “جمال أبو المجد”، بأن هذا المركز يعد إنجازا لجامعة المنيا وللمحافظة، فى تأهيل الشباب لسوق العمل وتقديم الدورات الفعلية فى اللغة الانجليزية والتنمية البشرية والتطوير المهنى، لتأهيل الخريجين فى الحصول على مهارة اكتساب الوظيفة المناسبة طبقاً لتخصصاتهم، مضيفاً بأن المركز يبعث رسالة من صعيد مصر “بأن الجامعات هى من تحمل على عاتقها التخطيط والفكر العلمى لتطوير المجتمعات”، مشيراً بأنه تقدم لدورات المركز فى مرحلتها الأولى أكثر من 3000 طالب وطالبة بالفرق النهائية بكليات الجامعة ليؤكد ذلك على مدى اقبال الطلاب وتعطشهم على تدعيم مهاراتهم وتنميتها استعدادا لخوض سوق العمل.
وأكد اللواء “عصام البديوى” أن المستفيد الحقيقى من خدمات المركز هم أبناء محافظة المنيا ورجال الأعمال بها، الذين يستطيعون تحديد الامكانيات الحقيقية وتوفير العمالة المدربة والمؤهلة من شباب المحافظة، ووضع الاسس العلمية الصحيحة بالتعاون مع جامعة المنيا لتوفير سوق عمل وأيدى عاملة متميزة من شباب الخريجين من خلال التواصل بين الباحث عن العمل والباعث عن عامل.
وفى سياق متصل قال “فرانسيس” أن الجامعة الأمريكية ستقوم بتقديم أنشطة مفيدة للطلاب وأصحاب العمل لتدعيم التعاون الحقيقى بين الطرفين، مضيفاً بأنه سيتم عقد لقاءات لطلاب الجامعة مع أصحاب العمل ومن لهم خبرة كبيرة فى هذا المجال، ومشيراً بأن تعاون جامعة المنيا مع الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية يأتي بعد أن سبق التعاون معها في مجال مكافحة العدي بالمستشفى الجامعى.
و أوضحت “شيرى كارلين” بأن المشروع يتم تنفيذه فى الجامعات المصرية بالشراكة مع وزارة التعليم العالى والجامعة الأمريكية بالقاهرة لمساعدة الطلبة على إيجاد فرص عمل، وربط الجامعات بالسوق لتقليل نسب البطالة لدى أصحاب المؤهلات ولإفادة الأقتصاد المصرى بصفة عامة.
ومن جانبه أبدى “أشرف حاتم” سعادته لتواجده بمحافظة المنيا وجامعتها والتعاون المشترك فى افتتاح مركز بدوره يكسب الشباب مهارات العمل والتشغيل، مشيراً بأن جامعة المنيا لها السبق فى تنفيذ هذا المشروع بداخلها، إسهاماً من قيادتها فى تقديم خدمة جيدة لطلابها وخريجيها.
وأكد اللواء “عصام البديوى” أن المستفيد الحقيقى من خدمات المركز هم أبناء محافظة المنيا ورجال الأعمال بها، الذين يستطيعون تحديد الامكانيات الحقيقية وتوفير العمالة المدربة والمؤهلة من شباب المحافظة، ووضع الاسس العلمية الصحيحة بالتعاون مع جامعة المنيا لتوفير سوق عمل وأيدى عاملة متميزة من شباب الخريجين من خلال التواصل بين الباحث عن العمل والباعث عن عامل.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٦‏ أشخاص‏، و‏‏أشخاص يبتسمون‏، و‏‏‏أشخاص يقفون‏ و‏بدلة‏‏‏‏‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏١٢‏ شخصًا‏، و‏‏أشخاص يبتسمون‏، و‏‏‏أشخاص يقفون‏ و‏بدلة‏‏‏‏‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٧‏ أشخاص‏، و‏‏أشخاص يبتسمون‏، و‏‏‏‏أشخاص يقفون‏، و‏بدلة‏‏ و‏منظر داخلي‏‏‏‏‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٦‏ أشخاص‏، و‏‏أشخاص يبتسمون‏، و‏‏‏أشخاص يقفون‏ و‏بدلة‏‏‏‏‏

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Powered by www.fagrelhoreya.com