نوفمبر 18, 2018

الشاعرة زيزى ضاهر تكتب” على جناح ذكرياتى “

الشاعرة زيزى ضاهر تكتب” على جناح ذكرياتى “

عائد إليك
على جناح ذكرياتي
مشواري صعب
ومخيفة أناتي
مشيت أعوام كي أصل
وحين وجدتك
احتلتني كل تفاصيل
العشق بعينيك
فوددت أن أقبل
وأجرد كل أبيات الشعر بخديك
أحببت يا سيدتي
أن أصنع لك من يديا قنديل
يضيء لك النجوم
قولي ساحر
أو مجنون
أو حتى تعس
فما أنا يا سيدتي
سوى عابد لعينيك
خذي كل مساحات قلبي
خذي القصيدة
والقلم
وأصنعي من أحلامي
وطناً تسافرين إليه
وحين أشتاقك
أقبل السطور بشفتيك
وأمرغ وجهي بخمرة الخجل بعينيك
لو تعلمين يا معشوقتي
كم أتبعتتي أبيات شعري
بعيدة عنك
ووطني يصارع الطلقة والموت
وأنا وغربتي
ودهر سقيم
قد سقاني مر شوقي إليك
فاسكبيني خمراً على شفتيك
ودعي جسدي يستريح ثملا
على جنون يديك
قد أتعبتني كتبي
وأنا ابحث عنك
مدي يديك للجسد المتعب
سفرا وترحال
أو اقتليني هجرا
يا أحلى النساء
إن تأمري
خذي قلبي
فاصنعي ما شئتي به
أو دونه قلباً
فأنا يا سيدتي مذ عرفتك
أحببت لغة البحار
عشقت لغة الصمت
وحين أشتاقك
أمرغ شوقي في ظل وجهك
واقرأ عشقي على صفحاتك
أنت لي قصيدة شعر تاهت
في مدن شهيدة
وعلى شاطئ حبي
انتحرت أبجديتك المشتعلة
فهلا قرأتي شوقي
وهذياني إليك
يا من تقبضين على النار بسحر يديك
أيتها الثائرة على جسدي
خذي ما لدي من كلمات
وحروف غضبي
وحبي
وخبئيها في شفتيك
واقفلي من بعدي
كل عبور
إلى مخدع عينيك

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Powered by www.fagrelhoreya.com