أكتوبر 18, 2018

تسليم أولي وحدات إنتاج البيوجاز بمركز ابوقرقاص بالمنيا

تسليم أولي وحدات إنتاج البيوجاز بمركز ابوقرقاص بالمنيا

تسليم أولي وحدات إنتاج البيوجاز بمركز ابوقرقاص بالمنيا

 

فاطمة عمارة

 

د.جلال: دورات تدريبية وورش عمل ومقرر علمي ودليل المستخدم للوحدات المنزلية لإنتاج الغاز الحيوي فقد أكد الدكتور محمد جلال حسن القائم بأعمال رئيس جامعة المنيا أن ما وصلت إليها قري محافظة المنيا من انتاج للطاقة الخضراء والنظيفة هي  نتاج التعاون المثمر والبناء بين عدة جهات ومنظمات هدفها التنمية المستدامة للمجتمعات الريفية، والتي تركز هذه المرة علي قري عروس الصعيد وتوجه دعمها لمحافظة المنيا، وبالأخص في قري مركز أبو قرقاص، بالتعاون مع منظمة العمل الدولية، وبنك الكويت الوطني، بدعم وتمويل من الحكومة الكندية، وبالتعاون مع محافظة المنيا وجامعة المنيا،  في إطلاق مبادرة “إنشاء 100 وحدة لإنتاج الغاز الحيوي” بمحافظة المنيا.

 

جاء ذلك خلال تسليم اللواء قاسم حسين محافظ المنيا، والدكتور محمد جلال القائم بأعمال رئيس جامعة المنيا، وجيس داتون السفير الكندي في مصر عدد من وحدات البيوجاز لإنتاج الغاز الحيوي لمجموعة من الشباب بقرية شيبة الشرقية ، التابعة لمركز ابوقرقاص، وذلك ضمن خطة إنشاء 100 وحدة بيوجاز بالوحدة القروية لبني حسن بالتعاون مع منظمة العمل الدولية و الممول من إدارة الشئون الدولية بكندا “مشروع وظائف لائقة لشباب مصر، بحضور الدكتور أحمد شوقي زهران مدير مركز ضمان الجودة والاعتماد بجامعة المنيا، وإيريك اوشلين القائم بأعمال مدير الفريق الفني اللائق لدول شمال افريقيا ومكتب منظمة العمل الدولية بالقاهرة والدكتور ياسر إسماعيل المدير العام لبنك الكويت الوطني في مصر، ووكيل وزارة القوي العاملة بالمنيا ومستشاري منظمة العمل الدولية وآمال موافي مدير مشروع وظائف لائقة لشباب مصر والعقيد محمد صلاح رئيس مدينه ابوقرقاص.

 

وتابع د.”أحمد شوقي زهران” بأن المشروع يهدف إلي دعم تكنولوجيا الطاقة الحيوية، ويساعد علي تحقيق التنمية الاجتماعية والاقتصادية، وتوفير فرص العمل اللائقة لشباب الخريجين والمزارعيين،، مضيفاً بأن الجامعه بالتعاون مع منظمة العمل الدولية بصدد إنشاء وحدة إنتاج غاز حيوي لتكون وحدة نموذجية بحثية يتم عن طريقها دراسة كل العوامل والظروف المثلي لتعظيم انتاج الغاز، ودراسة إمكانية استخدام الغاز الناتج في انتاج طاقة كهربائية عن طريق المولدات.

 

وأوضح د.”جلال” أن ما  قامت به  جامعة المنيا من إنجاز لظهور أولي هذه الوحدات للنور يأتي إنطلاقاً من دورها، وإستناداً إلي ما تمتلكه من خبرات علمية وعملية،  بعقد ورش عمل لإنشاء وحدة ريادة الأعمال الخضراء، وعقد دورة تدريبية في مجال الغاز الحيوي، وورشة عمل من أجل وضع دليل المستخدم للوحدات المنزلية لإنتاج الغاز الحيوي، بالإضافة إلي تنظيم حملة لرفع الوعي بين الخريجين الجدد بجامعة المنيا، لاختيار21 من المهندسين والمهندسين الزراعيين بالجامعة للبدء في المشروع، هذا إلي جانب تصميم الجامعة لمحتوي مقرر علمي مكثف يُعطي للدراسين الذين سيتولون الإشراف علي وحدات التخمير وإنتاج الغاز الحيوي، بالإضافة إلي تخصيص قطعة أرض لإنشاء وحدة بحثية لإنتاج الغاز الطبيعي داخل الحرم الجامعي ليكون نموذج بحثي جيد للإنتاج الأمثل وعملية التخمر المثلي.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Powered by www.fagrelhoreya.com