ديسمبر 19, 2018

خرابين البيوت!!

خرابين البيوت!!

كتبت/ أميرة محمد
بنسمع الكلمة دي يوميا موجهة داااااايما للنساء خاصة الحقوقيات ، وبقت تتقال للحقوقين بردوا عادي ! ماهو معروف اي حد ينصف المرأة ولا يدافع عنها لو ست تبقي عاهرة وخرابة بيوت ، ولو راجل يبقي عاوزها عاهرة !
المهم انه محدش يقول لسيادته وذاته الذكوريه انه في اختراع اسمه حقوق انسان ! هل تعلم انه حضرتك الي خربت بيتك؟
حد مد ايده علي زوجتك غيرك؟!
حد فضل يقلل منها الا انت؟
حد ما اتقاش ربنا فيها الا انت؟ حد اهملها غيرك؟
حد شال ايده من مسؤلية البيت غيرك؟
حد رمي حمل الولاد كله عليها غيرك؟
حد نصب عليها وبيعها دهبها وخد فلوسها غيرك؟
حد شغلها وخد مرتبها غصب غيرك؟
حد عضلها لتفتدي غيرك؟
حد غيرك قالها ابريني ؟
حد غيرك ساومها علي حقوقها؟
حد غيرك كان بيسهر برة ويخون؟
حد غيرك كان بيصرف فلوسه علي الكيف؟
حد غيرك اهانها وسط الناس؟
حد غير شحنها عند اهلها تتعالج !؟
محدش غيرك عمل كدة .. ما تلزقهاش بقي في الحقوقيات ياباشا ، انت لو راجل هتلاقيها هي الي بتتمسك بيك .. مش هتسيبك في واحدة تلاقي رجولة في هذا الزمن الشحيح ده وتفرط فيه؟!
بس انت مش قادر تستوعب ده غرورك وذاتك الذكورية ومحشي النرجسية الاكلة المفضلة بالنسبالك قلبت معاك بسوء هضم اجتماعي عملك انتفاخ في السيكوباتية!!
وده مش عيب انك تتعالج وتتناول مسؤلياتك كرجل واب وزوج كمناولتك المنتظمة للمنشطات ومطالعة المواد الاباحيه !
الموضوع كله بايدك انت .. انت لما تراعي ربنا في زوجتك وتسمعها احلي كلام تعف ودنها وماتعييشهاش الحرمان العاطفي معاك هتسيبك ليه وتسمع شويه حقوقيات؟!
انت لما تفكر انه العقد الي بينكم اسمه ميثاق غليظ وانها امانة معاك هتتسال عنها زي ما هتتسال عنك بالظبط ، وانه مش عقد عمل بالسخرة!
مافهاش حاجة لو تنازلت وتواضعت وتكرمت وذاكرت لولادك وشاركتهم لحظاتهم وتحضر تمارينهم ، وتخرج وتلعب معاهم وتحاول تفرحهم وتحسسهم بالضهر والسند ، مافهاش حاجة خالص اما تتعامل معاهم بانسانيه ، ضميرك ده صحيه شويه ! ماتسيبش نفسك كدة ! ماتسيبش نفسك لصاحب يقولك ماتطلقش خليها تخلعك او خدها عند المأذون قلها تبريك وكتبها وصولات امانه !!
ماتسمعش لامك وهي بتقولك اجوزك ست ستها !
ماتسمعش كلام ابوك وتسترجل عليها ، كون راجل ليها ! اسمع كلام قلبك وحدسك .. غالبا بيكونوا صح لما بتكون انت من جواك .. انسان ..
ساعتها بس بيتك هيكون مملكة وهي جيشك الوحيد ، لا هتسمع لحد ولا هيتخربلك بيت .

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Powered by www.fagrelhoreya.com