أكتوبر 22, 2018

عذاب عذاب

عذاب عذاب

كتب خالد عبد العزيز
عنوان غريب مش كدا هذة الصورة توضح لكم معاناة الناس الراغبين فى الحصول على التأشيرة الخاصة من أحد الأماكن المخصصة بذلك والمنوطة بهذا الأمر ،،،،
الناس يفترشون الأرض أمام الشركة والحاضرين من محافظات أخرى لامقعد ولادورة مياة ولامظلة وفرجة للرايح واللى جاى وأغلبهم كبار سن وسيدات ومرضى ومعروف ان المنيا ضمن محافظات الصعيد ذات الطقس الحار صيفا،،،،
لذا هل كل ذنبهم أشتياقهم للحبيب صل اللّه علية وسلم وزيارة بيت اللّه الحرام فهل هذة مكافأتهم على ذلك مع العلم أنهم يدفعون دم قلبهم وكل مايطلب منهم طواعية رغبة بحلم السفر وزيارة الأماكن المقدسة فى حين ينعم موظفى ومسؤلى هذة الشركة بالتكييف وجميع وسائل الراحة بداخل المكان ممكن يكون لهم عذر ان العدد كبير ولن يكفى هذة الأعداد ولكن هذا الوضع الا إنسانى لايرضى اللّه قبل المسؤلين ،،،،
نظرة للناس شوية لو سمحتم من لا يرحم لايُرحم

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Powered by www.fagrelhoreya.com