أكتوبر 17, 2018

آخر الأخبار

قصة قصيرة بعنوان( تَبايُنْ)

قصة قصيرة بعنوان( تَبايُنْ)

 

بقلم هند العميد

كَبُر الأخ الأكبر، وهو يحمل الضّغينة والحقد لشقيقهِ الأصغر!! وكثيراً ماكان يتمنّى أن يُطيحَ بهِ القدر كي يظفرَ بقلب أبيه وودّهِ لوحدِه، فهو ذاك الذي لم تكُنْ حصّتهُ إلا الأوامر بإنهاء الأعمال الشاقّة والتي تُتعِب كاهله عن أخيه المدلّل كما كان يظنّ في سرّه، حتى جاءَ ذاك اليوم المرتقب، الذي عقَدَ بِهِ معَ الشّيطانِ خطّته للتخلّص من أخيه ، وَلم تَشفع لنفسه أبوّتهُ التي منحها الله إيّاه حين رُزق بولدَين يافعين كطيرين صغيري.
أخذَ يُجهّز غرفة القبو ويأمر طفلَيه بجذبِ الحبال والخشب وهو يهمّ بإعداد فخٍّ لشقيقه لاينجو منه إن وقع، راح الرّجلُ يطلب من ابنه الكبير مسك طرف الحبل تارةً وحمل الأخشاب تارةً أُخرى، وفي لحظة ما، انتبه الأبّ لابنه الكبير وهو يجمعُ قصائصَ الحبل ومخلّفات الخشب ويضعها على صوب آخر من القبو! فسألهُ أبوه عن سبب حاجتهِ لجمع تلك الأشياء؟!
فصُعقَ حين سمع ردّ طفله قائلاً: أنا أُهيّئ لصنع الفخّ لأخي حين أكبرُ يا أبي
الأب: ولماذا يابنيّ؟؟! فأنا لا أفرّقُ بحبّكما أحد
الابن: نعم، لكنّك تُدلّلهه وتتركه يلعب دائماً بينما تأمرني بالعمل الشاقّ
الأب: لكن يابني أنت الأكبر والأقرب إلى إيماني بإنّك أهلٌ للعون، ثم سكت الأب بأبتسامة تغزو وجهه باستحياء من جواب لطالما كان يبحثُ عنه.

٢/٧/٢٠١٨
هنـــد العميــد/ العــراق.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Powered by www.fagrelhoreya.com