لليوم الثاني محافظ أسوان يتابع جهود السيطرة علي حريق مصنع الخشب الحبيبي في كوم أمبو

لليوم الثاني محافظ أسوان يتابع جهود السيطرة علي حريق مصنع الخشب الحبيبي في كوم أمبو

أسوان/منيره عبد الراضي

لليوم الثانى على التوالى تابع اللواء مجدى حجازى محافظ أسوان ميدانياً الجهود المبذولة للسيطرة بالكامل على الحريق الذى إندلع أمس فى مخزن الباجاس ( مصاصة القصب) التابع لمصنع الخشب الحبيبى بكوم أمبو والذي يقع على مساحة 75 فدان حيث قرر محافظ أسوان تشكيل مركز قيادة ميدانى برئاسة عبد الناصر عبد الحميد السكرتير العام المساعد للمحافظة لضمان تكامل وتضافر أعمال الإطفاء والتبريد الجارية بموقع الحادث وذلك بمشاركة 2 طائرة إطفاء هيلوكوبتر تابعة للقوات المسلحة و ١٦ سيارة إطفاء كبيرة بجانب ١٥ سيارة إسعاف منها سيارتين إطفاء وسيارة واحدة للإسعاف تابعين للقوات المسلحة، بالإضافة إلى عدد من اللوادر وعربات النقل المحملة بمواتير لنقل المياة من مختلف الجهات القريبة لموقع الحادث.

وأثناء تفقده لأعمال الإطفاء والتبريد أوضح اللواء مجدى حجازى بأنه على إتصال مباشر ومستمر مع المهندس شريف إسماعيل رئيس الوزراء لإطلاعه أولاً بأول منذ أمس وحتى الآن على التطورات الجارية لحادث الحريق حيث قام سيادته بتقديم كافة أوجه الدعم والمساندة للمحافظة مما ساهم في الوصول إلى السيطرة الكامل على الحريق ، مشيراً إلى أن التعامل مع هذا الحريق وقبله العاصفة الترابية أثبتت قدرة المحافظة بأجهزتها المختلفة على مواجهة هذه الأزمات وإدارتها بمنظومة عمل واحدة تعاونت وتضافرت فيها جهود جميع الجهات سواء التنفيذية أو الشرطية أو العسكرية ، علاوة على ما قام به العاملين فى المصنع وأهالى مدينة كوم أمبو والذين ضربوا أروع الأمثال فى الدفاع عن مقدرات الوطن من خلال المشاركة الإيجابية في أعمال الإطفاء بفدائية .

وأكد مجدى حجازى على عدم تأثر معدلات التشغيل والإنتاج سواء بمصانع سكر كوم أمبو أو مصنع الخشب الحبيبى حيث تقع منطقة مخازن وتجفيف الباجاس على بعد 1 كم من المصنعين وهو الذى كان يمثل تحدياً أمام منظومة مواجهة هذا الحريق الضخم والتى حققت هدفها بالسيطرة على الحريق ومنع إمتداده لأماكن أخرى على الرغم من حالة الطقس السيئ أمس وسرعة الرياح التى ساهمت في زيادة حدة إشتعال النيران مشيراً إلى إستمرار دور مركز القيادة الميدانى لموقع الحريق لحين الإنتهاء بشكل كامل من أعمال التبريد

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Powered by www.fagrelhoreya.com