سبتمبر 21, 2018

مستشار وزير التربية والتعليم يوضح حقيقة وجود إسم مبارك وحموكشه وأسماء زائفة ببرنامج المعلمون اولا

مستشار وزير التربية والتعليم يوضح حقيقة وجود إسم مبارك وحموكشه وأسماء زائفة ببرنامج المعلمون اولا

متابعة عاطف خير

أبدى عدد من المعلمين استياءهم؛ بسبب وجود خلل في نظام التسجيل الإلكتروني لبيانات المعلمين ببرنامج “المعلمون أولًا” الخاص برفع كفاءة المعلمين، إذ يسمح النظام لكل فرد بالتسجيل فيه حتى إن لم يكن معلمًا.

وسجل عدد من المعلمين أنفسهم بالبرنامج بأسماء مستعارة، وفيما سجل آخرون من غير المعلمين أنفسهم، وجرى قبولهم بالبرنامج وحصلوا على شهادة إنجاز البرنامج التمهيدي لـ”المعلمون أولًا”.

وناشد عيد شعبان، أحد المعلمين، وزير التربية والتعليم، من خلال مجموعة “أدعم طارق شوقي” عبر تطبيق “واتس آب”، لاتخاذ إجراء ضد كل من استخدم اسمًا زائفًا في برنامج المعلمون اولًا، إذ صدرت شهادات إنجاز التدريب التمهيدي تحمل أسماء مستعارة، وتداولها أصحابها عبر صفحات “فيسبوك”.

من جانبه، تفاعل الدكتور محمد عمر، مستشار وزير التربية والتعليم، مع الشكوى مشيرًا إلى اتخاذ إجراءات حذف البيانات الزائفة، وجاري تنقيح قواعد البيانات لعدم تكرار مثل الأمر مستقبلًا.

وأوضح عمر، أن كل ما حدث عبارة عن مرحلة تسجيل بيانات فقط، ولتشجيع المعلمين للمشاركة أصدرت إدارة البرنامج شهادات لاجتياز مرحلة التسجيل كحافز وكرسالة شكر لكل معلم سجل بياناته، ولكن تلك المرحلة تختلف تمامًا عن البرنامج التدريبي نفسه، فهناك شروط للاشتراك أبسطها أن يكون هناك 10 معلمين من نفس المدرسة، وفي تلك المرحلة تتدخل وزارة التربية والتعليم لتأكيد البيانات والتصديق عليها،لافتًا إلى أن هناك درجات من سرية وخصوصية للبيانات القومية.

وأضاف عمر، أن الهدف من ذلك الإجراء كان التيسير والتبسيط على المعلمين في إبداء الرغبة والتسجيل للاشتراك في ذلك البرنامج القومي؛ لإعداد تصورًا للبدء بشكل منظم يحقق الراحة والاحترافية للمعلمين، والاستغلال الأمثل للموارد سواء المادية أو البشرية عن د تنفيذ البرنامج الميداني الذي يستغرق ما بين 4 إلى 6 أشهر ممارسة فعلية.

وأبدى عمر سعادته بوعي وثقافة واحترام المعلمين، مشيرًا إلى أن الأعداد التي أبدت رغبتها في الاشتراك بلغت أرقامًا لم يتصورها القائمون على البرنامج في وقت قصير، مؤكدًا أنه على الرغم من وجود بعض البيانات الخاطئة إلا أن الأغلب هي البيانات الصحيحة، مطالبًا بعدم استغلال الأمر والتسويق للموقف الراهن على أنه مشكلة تهدد البرنامج لتصفية حسابات شخصية.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Powered by www.fagrelhoreya.com